Skip to content
2011/03/20 / bo_wadh7a

حلقة 19-3-2011 من زوايا مع الشيخ نبيل العوضي عن البحرين

Advertisements

3 تعليقات

اكتب تعليقُا
  1. q8ping / مارس 20 2011 00:33

    شكرا لك بو وضحى على الحلقة

    • bo_wadh7a / مارس 20 2011 00:36

      العفو حياك بوسالم

  2. رد حقوقى على موضوع متعلق بما يجرى بالبحرين ومسالة سنه شيعه من المناضل الثائر الحقوقى و الاممى الكبير العالمى السيد-
    وليد الطلاسى
    والفرق بين ماتم تقديمه غربيا وعربيا حقوقيا للبحرين وجميع الدول والانسانيه وسط صراع القوى الرهيب والاضطرابات الكبرى عالميا

    -الرد

    عفوا عزيزى انها الطائفيه البغيضه
    نعم عفوا
    فاتل الله الادعياء بالدين وبالسياسه ايضا

    فلايهمنا لاقرضاوى ولاكفراوى وسط الصراع الرهيب

    ولاسنى وشيعى ايضا ممن يلعبو تلك اللعبه كمنطلق للمعارضه السياسيه فهنا لالوم على صعاليك الفتوى ولاغيرهم من ثورنجية القصور والبيت الابيض ولندن سنى شيعى ميعى مايهمنا هالامر نهائيا فموازين قوى اللعبه تقول وبكل صراحه ان ماتراه وغيرك من فتاوى واللعب بها سياسيا ذاك هو بعينه بداية الحروب الاهليه المذهبيه

    وعندما نرى تصريحا لاوباما او كاميرون ببريطانيا وفرنسا ثق اننا نسخر ونضحك بقوه من هرطقة القرضاوى وادعياء المعارضه المذهبيه الهلافيت ايا كانو ومن اى مذهب كان فبيانات وتصريحات الصغار نعيها جيدا ونعى الفريق بينها وبين كلام واجرام الكبار عالميا فالكلام لتلك القوى الدوليه ندرك جيدا حجمه على الارض وندرك حجم اللعب الدولى وماتعنيه الشرعيه وقوى المجتمع الدولى والتى تعزف سيمفونيات من طراز توما هوك وكروز الخ الخ

    فكيف يكون قياس بالونات فتاوى الهلافيت الادعياء امام ضربات وقصف تلك التى لاتعترف الا بالدم والدمار وليس بالبالونات الهوائيه الماسخه باسم فتاوى وهى تافهه فعلا-فتلك اصبحت لعبة فضائيات اليوم وليس الامر دين-وفتوى-لاسنه ولاشيعه فضلا عن لعب الطغاة والحكومات بالامر كله-

    واما من ناحية ان المنظمات العربيه المزعومه انسانيه فهى جميعها حكوميه ولااستقلاليه نهائيا فالاستقلاليه الفعليه لحقوق الانسان كمؤسسيه وحركه مستقله تعنى الحرب الرهيبه البارده مع الانظمه العالميه جميعها بتضامن دولى اشد واشرس بليون مره من التضامن واللعب بالارهاب وكافة اوراقه الدوليه والاقليميه-
    فهاهم المنظمان يدركون جيدا بل جيدا جدا ان اللعبه من خلال المسرح السياسى تتلاعب بها الحكومات والمخابرات الغربيه وكبار الحكام الغربيين مع بعض المستعربين ايضا والفرس ولاشك
    هاهو المشهد يتمثل بالبحرين والتى طالبنا وتم الضغط على دولة وحكومة البحرين طالما النظام بالبحرين ديموقراطى وليس حاكميه الهبه ساميه وعليه فلا بد من احترام حق الاحتجاج والتظاهر وتحمى المتظاهرين
    لنجد فورا احد الزعامات المذهبيهالحزبيه بالبحرين تصرح بالاستقواء والطلب الفورى من ايران للتدخل بالبحرين-
    والمنظمات والاعلاميين العرب جميعا يرون ويعلمون وكل النخب بالعالم اجمع يرون استخدام حقوق الانسان من احزاب وبتوافق اعلامى مجرم غربى وعروبى ممثل بالجزيره والعربيه وبى بى سى والهره الامريكيه بتقديم مجرمين الاحزاب وبعض الهلافيت من الصحاقيين المتقاعدين كرموز وتحت مسمى نشطاء تاره حقوقيين وينقلبو فورا بعد ايام قليله جدا الى نشطاء سياسيين واغلبهم ادعياء دين وملتحين وشعارهم ديموقراطى وتسمية المطالب السلميه الحقوقيه بالثوره وفورا يتبعها التلاعب الاعلامى الاجرم باسقاط النظام كمطلب اساسى فتاتى سيناريوهات الاستقالات من الانظمه والمستقيلون نجدهم يتحدثون ايضا كمثل ادعياء الدين والمذهبيه وقد صدقو انهم ثوريين لثورات لاتعترف سوى بالفوضى وكسب فراغ السلطه وتلك اخطر من العن احتلال بالعالم فالشعب يتصور انه يحكم
    ولايعلم بانه محكوم بقوى دوليه تلعب
    سيقال تلعب اين
    واقول تلعب هناك فى عمق الرئاسه وليس فى ميادين الثوار ولا بمنازل الهلافيت والادعياء-
    اذن يتم التلاعب الحكومى باسم حقوق الانسان وغربيا بمشاركه اعلاميه هى نفس لعبة الارهاب وسط الفوضى الخلاقه وهاهم الحكومات يكتوو بالنار ولايزالو-

    فمن هنا اقول للجميع لولا الطائفيه لما تم احتلال العراق ووجود معارضه مذهبيه للوصول لمناصب حكوميه باسم المذهب او الاقليه لها تكاليف وثمن باهظ جدا واوله انه لامكان لاى مذهب يلعب دينيا كمعارضه لانه عليه ان يقبل اولا وقبل كل شىء بان يصارح المرء نفسه هنا

    ان كان ديموثراطيا وحزبيا فهو يلعب بساحة السياده والسلطه للشعب وليست للرب
    من هنا رجل الدين لايمكن النظر اليه على انه رجل دين بل لاعب بالدين مهما كان مذهبه لان الدين لله وجميع الاديان السماويه الثلاثه تعلم جيدا جدا ان الرسالات السماويه والرسل مابعثو الا لهدف واحد لدعوة الانسانيه بالايمان بالرب الذى لايسمح بالغاء بسم الله الرحمن الرحيم لابالقضاء ولا بغيره ليقال باسم الدستور فهناك سياده وسلطه تعتبر منتهكه للرب هنا وسيادته على ملكوته وخلقه ومن هلافيت يتلاعبون بدينه ومنهجه ديموقراطيا
    فزعامات الطائفه بالبحرين هم من جعلو طائفتهم خاضعه لهم والدعم معروف انه ايرانى
    وعليه فالقوه هنا لايران وليست للمحتجين بالبحرين كما هو الوضع بلبنان فحزب الله من دون دعم ايران وسوريا هو صفر على الشمال فاين الدين هنا واين المذهب بل اين الحقوق-

    نعم من هنا وجدنا شعار يقول بان الامر ليس مطالب حقوقيه ولاتظاهره سلميه بل الامر ثوره شعبيه والمطلب هو اسقاط النظام برمته ونعلم جيدا من وضع تلك المطالب من القوى الدوليه التى هى العن من ايران ومن العرب حكومات وشعوب
    من هنا انتهت الثوره وفقدت شرعيتها وليس الامر حقوق ومظاهره سلميه بل الفصل هنا اصبح لمجلس الامن والقوى العالميه التى ترون كيف تضرب ليبيا عسكريا ولكلا اهدافه ومصالحه فمن يكون القرضاوى هنا وغير القرضاوى من ادعياء الدين والمذهبيه

    ولاتتصور ان الامر اقصاء والغاء بلاخر اطلاقا
    كل ماهنالك ان اللعبه لاتحتمل دس الرؤوس بالتراب والمجامله الفارغه من اى توازن فى القوى عالميا قبل محليا-
    فقد قالو السنه والشيعه والقرضاوى وغيره بالاعلام والنت شاهد-
    بمن تغنو فى اوباما حيث جعله البعض امام والاخر نسبه الى احد الائمه بالنسب لابل قلنا عسى ان لايكون المهدى من قرابته
    هاهو مستوى اللعب المذهبى السخيف
    وهاهو الدم بالشوارع والعواصم العربيه وقوات الحلفاء اقوم بالقصف اى قرضاوى واى سنه واى شيعه
    -الامر اكبر من الجميع-اليوم
    نعم اكبر واقوى من الجميع

    هنا حقوق الانسان المستقله على ارفع مستوى دولى مستقل بقيادة الثائر الاممى الكبير السيد –

    وليد الطلاسى
    من الرياض

    وقد اتاكم الان جميعا الموقف الحقوقى والسياسى المستقل والمؤسسى بالشرعيه الدوليه المكتسبه والمفروضه فرضا دوليا كرها لاطوعا برمز لايمكن لجميع المنظمات العالميه ان تفكر مجرد تفكير بمشاركتكم بواقع مايجرى سياسيا وليس الامر اقصاء بل هو الواقع وان كان مرا حيث نشاهد كما تشاهدون الاضطرابات وخطورتها التى هى اكبر من الجميع حكومات قبل الادعياء والصغار
    لالقد تكلمنا وادنا الامر بالبحرين وغيرها ووقفنا ولانزال ضدتوجيه ضربات على الارض فى ليبيا لترسيخ الحظر الجوى والمراحل التى ستليه بينما قطر والجامعه والدول الغربيه يقصفون الان ليبيا والعرب ينظرون بل بعضهم مشاركون وهنا الفرق بين من تراهم انسانيين ببقالات لااقول منظمات الغرب اوالشرق ايضا —
    وبين مايمثله من هو خلف هذا الرد من ثقل عالمى اممى مؤسسى–يعيش بقلب الاحداث والصراع منذ سنوات طوال-فقاتل الله ليس السياسه بل الادعياء الصغار عزيزى بالدين وبالسياسه ايضا-

    مع التحيه
    رد خاص437م
    حركى دولى
    امين السر 2221السيد –
    وليد الطلاسى
    الرياض
    حقوق الانسان-دوليه -مستقله
    صراع وحوار الحضارات والاديان والاقليات العالمى-
    –543م رمكتب حركى43

    انتهى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: